عن ترامواي

عيش الأجواء اللبنانية بدايةً من الصحون اللبنانية، والمزيج من البهارات الساحرة التي تضع بصمتها على أشهى الأكلات، واللقمة والنفس اللبناني بأيادي الشيف اللبناني

ترامواي مطعم ذات طابع لبناني أصيل جاء من قلب بيروت لؤلؤة البحر المتوسط وسحر أجواء جبال الأرز الشامخ، ليسكن في قلب القاهرة. حيث أنطلق السيد “داني مراد” والسيد “نيكولا قاروط” ليرسما خطًا فينيقًا من لبنان لأرض الفراعنة، لنقل المائدة اللبنانية بما تحمله بكل ما لذ وطاب من المازات والمأكولات اللبنانية الشهية. حيث يُصنف المطبخ اللبناني بأنه مطبخ شهي وصحي في نفس الوقت بدرجة امتياز، وذلك بفضل الخضرة الطازجة والحبوب من الأرض الزراعية الخصبة كالقمح والبرغل والثوم وزيت الزيتون والليمون والبندورة والخضار والفواكه. وكذلك اللحوم والدجاج من المراعي الطبيعية الشاسعة وأسماك البحر المتوسط الطازجة. لذا نجد أن بعض الصحون اللبنانية لديها جذور تاريخية قديمة من عهد الفينيقيين والرومان، وأغلب الصحون الرئيسية مشوية أو مقلية بزيت الزيتون أو الزبدة، أما المقبلات والمازات الشهية مثل الكبة والتبولة والفتوش التي يكسوها الخضار الطازج والطحينة والصنوبر واللوز. ويبقى السر وراء هذا السحر الذي يضاهي المذاق الطيب، هو براعة التقديم حيث إننا نؤمن أن العين تأكل قبل الفم.

مهمتنا

"عندما تخطون عتبة باب مطعم ترامواي بيروت ستشعرون أنّكم في جولة بشوارع وبيوت لبنان في مطلع ستينيات القرن الماضي"

مهمتنا هي إعادة رونق تراث المطبخ اللبناني في مصر والعودة بالذكريات والحنين إلى العصر الذهبي بين مصر ولبنان في فترة الستينيات والسبعينيات، لجميع الفئات العمرية بأجواء عصرية في زوايا وأركان المطعم. حيث ينبض المكان بصوت الطرب اللبناني الأصيل والصحون والزخارف والزي واللوحات الجدارية اللبنانية التقليدية واللهجة اللبنانية، لتجد نفسك في حضن لبنان وأنت بقلب القاهرة. 

الجو العام

أجواء لبنانية ساحرة بأنغام على صوت فيروز والصبوحة ووديع الصافي وإيقاعات الدبكة في ظل إضاءة مريحة مع درجة حرارة معتدلة لا باردة ولا ساخنة، يحاط كل هذا بالاستقبال والترحيب الدافئ من أهل لبنان إلى السفرة اللبنانية الشهية.

لماذا ترامواي بيروت ؟

نعلم جيدًا أن مستوى الخدمة يتحدث عن خبرتنا ومطعمنا، لذلك نحن نهتم باللباقة واللياقة مع الزبائن ونرحب بأي مقترحات ترتقي بالأداء المتوقع منا.

  • يتوافق أداء المطعم مع كافة معايير سلامة الغذاء والصحة العالمية والمحلية، وأيضا نهتم بنظافة كل شيء من أرضيات وطاولات وأدوات ونظافة النادل والشيف ودورات المياه.
  • يتم تخزين المواد الغذائية في ظل ظروف مناسبة (نظيفة – آمنة – خالية من أي تلوث كيميائي)، وكذلك نحرص على إقامة فحوص دورية للتأكد من سلامة وجودة الغذاء.
  • نحظى بفريق عمل متميز ومتخصص في ضيافة وخدمة الزبائن على أعلى مستوى
  • نقدم قائمة طعام لبنانية أصيلة تحتوي على أكثر من ٣٠٠ صنف ما بين حلو وحادق وسخن وبارد
  • نحظى بنخبة من أمهر الطباخين اللبنانيين لنضمن النَفَس اللبناني في حضن كل صحن نقدمه
  • نحرص على تقديم طبق اليوم من إبداع الشيف بشكل يومي عشوائي غير مرتب مسبقًا
  • نحرص على تقديم عروض بشكل دائم في المناسبات والاحتفالات لنكون فردًا من عائلتكم يشارككم السعادة بكل حب
  • وجود الأجواء اللبنانية الساحرة في تفاصيل الديكور العصري وكافة تفاصيل المطعم، لتعطي بتجربة لبنانية أصيلة طاغية لا مثيل لها دون الحاجة إلى السفر.
نذكرك أن اختيارك مطعمًا راقيًا لتناول وجبة بمفردك أو مع عائلتك يكون في إطار نزهة وقضاء وقت لطيف وليس مهمة مملة أو شاقة، لذا يجب أن تحرص على اختيار المكان المناسب لتوقعاتك ورغباتك لتصنع ذكريات جميلة لا تُنسى مع عائلتك وأصدقائك في أجواء ممتعة
المنيو

لا تتحرك المشاعر والحواس عند المرء إلا عن الحديث عن ذكريات الأكل اللبناني والإيطالي والفرنسي.

لذا نقدم لك مجموعة كبيرة من الصحون الأصلية الطازجة والشهية مباشرةً من سيدة الساحل، ونحن على ثقة بأنها ستثير حواسك الخمسة في آنٍ واحد.

(أقسام المنيو)

ترويقة لبناني

الصحون الرئيسية

المازات

الحلو

X